image05 image06 image07

300x250 AD TOP

Feature Label Area

مواضيع عشوائية مجلة الحياة البرية.

السبت، 27 سبتمبر، 2014

قـسم:

أضرار تآكل طبقة الأوزون على البيئة

أضرار تآكل طبقة الأوزون على البيئة
 

ينتج عن تأكل طبقة الأوزون أو وجود ثقب أضراراً يمكن تلخيصها:

1- انتشار سرطان الجلد :

يؤدي تأكل طبقة الأوزون إلى زيادة الأشعة فوق البنفسجية التي تصل إلى الأرض قد بلغ 1% فإن الأشعة فوق البنفسجية تزداد بنسبة تعادل 2% وبالتالي فإن معدل الإصابات بسرطان الجلد يزداد 4% وهناك إحصائية أمريكية تقول بأن نقصان قدرة 3% يعني حدوث ثمانية عشر آلف من الإصابات بسرطان الجلد .

2- لتأثير الوراثي : ( حدوث تلف لحمض D.N.A)

إن تعرض الجلد للأشعة فوق البنفسجية يمكن أن يحدث تلفاً Epidermal أي تحت البشرة الخارجية للجلد مباشرة بسبب تلف الحامض النووي D.N.A وينتج عن ذلك انقسام الخلايا وحدوث الأورام . ولأن حمضD.N.A هو المسئول عن نقل الصفات الوراثية فإن إصابته تكون نتيجة الإسراف في تعرضه للأشعة فوق البنفسجية حيثما ينتقل من جيل إلى جيل .

3 – حدوث المياه البيضاء في العين ( كتاركت )

تسرب الأشعة فوق بنفسجية إلى سطح الأرض بسبب تأكل طبقة الأوزون يؤدي إلى حدوث عتامه في العين وهي المعروفة بالمياه البيضاء . وقد يؤدي إلى زيادة نسبة الأشخاص المصابين بالعمى

4 - حدوث اختلال في جهاز المناعة في حسم الإنسان :

يؤدي ايضاً زيادة الأشعة فوق البنفسجية نتيجة تأكل طبقة الأوزون إلى اختلال جهاز المناعة لدى الإنسان مما يزيد من نسبة تعرضه للأمراض المعدية المختلفة وخاصة الجهاز التنفسي .

5 – حدوث أمراض أخري :

أ ) الشيخوخة المبكرة وتسمم الدم والأرهاق العصبي .

ب ) العمي الجليدي Snow Blindness .

ج ) شيخوخة الجلد ( أمراض جلدية أخري ) .

6 – المحاصيل الزراعية :

تسرب الأشعة فوق البنفسجية يلحق أضرار بالمحاليل الزراعية مثل الخضراوات وفول الصويا والقطن وقد يقلل من إنتاجها وبذلك يهدد الموارد الزراعية .

7 – الثروة الحيوانية :

حيث أن الحيوانات تتغذى على النباتات والأعشاب وهذا يعني أن الضرر سيلحق بها نتيجة تضرر النباتات.

8 – الثروة السمكية :

زيادة الأشعة فوق البنفسجية يقلل من الطحالب والنباتات ذات الخلية الواحدة التي تتغذى عليها الأسماك كما أنه يهلك يرقات الأسماك التي تعيش قريباً من سطح الماء.

9 – تغيير المناخ :

زيادة الأوزون في التربوسفير Troposphere نتيجة التلوث ونقص في طبقة الأستراتوسفير تسبب خللاً في توازن الغلاف الجوي يؤدي إلى ارتفاع درجة الحرارة في الأرض أو الغلاف الجوى ولا يعتبر الأوزون هو الوحيد في تسبب ارتفاع درجة حرارة الأرض بل يشارك وبنسبة رئيسية غاز ثاني أكسيد الكربون ومركبات الكلوروفلوروكربون و أكاسيد النتروجين وغاز الميثان. ويقول العلماء أن درجة الحرارة على الأرض سوف ترتفع بمقدار 3 - 5 درجات في كل مكان من الآن وحتى عام 2050م. وتعرف الغازات السابق ذكرها بغازات الاحتباس الحراري لأنها تؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الأرض .
إن ارتفاع درجة حرارة الأرض وما يصاحبها من تغييرات مناخية قد يكون مفيداً و ضاراً.
فسوف نحد أن بعض المناطق تزيد إنتاجية الغابات والمحاصيل الزراعية بينما تتدهور في مناطق أخرى وكذلك الأمطار.
كما أن ارتفاع درجات الحرارة يعجل بارتفاع سطح البحر مما يهدد الجزر والمناطق المنخفضة بالغرق.


أضرار تآكل طبقة الأوزون على البيئة


الجمعة، 26 سبتمبر، 2014

قـسم:

Osprey


in English : Osprey

Latin : Pandion haliaetus

Status: passage migrant few , rare winter visitor
environment: located near the coast and marshes

is a bird of prey species of vultures Alencaria , characterized Petkifa high to fish , can a few birds of prey that other Tdharah in his skill in fishing , which is home to Australia and South East
Osprey


الثلاثاء، 23 سبتمبر، 2014

قـسم:

القرد ذو الانف الافطس

القرد ذو الانف الافطس  يجمع بين اللونين الأسود والأبيض وترجع أصوله إلى إقليم بجنوب الصين 
وعند  إقتراب فصل الشتاء تعمل مجموعة القرود بأكملها على تعبئة أكبر كمية من الطعام 
قدر استطاعتها استعداداً لأشهر الشتاء العجاف. 
هذه الصورة مأخوذة من China’s Golden Monkeys.

القرد ذو الانف الافطس

قـسم:

أنواع الطيور في الجزائر

بعض أنواع الطيور في الجزائر
- بلشونيات الجزائر
- إوزيات الجزائر
- أنواع البازيات في الجزائر
- بومات الجزائر
- سنونو يمامة وسنونو الجزائر
- صقريات الجزائر



أنواع الطيور في الجزائر

أنواع الطيور في الجزائر

الاثنين، 22 سبتمبر، 2014

قـسم:

أسود الأطلس

منذ أن أكثر من قرن كانت أسود الأطلس منتشرة بكثرة في كامل شمال افريقيا ولكن أعدادها بدأت بالتناقص الى أن انقرضت من الطبيعة نتيجة للصيد الجائر وتدهور بيئتها الطبيعية .
وامتدت الرقعة الجغرافية لأسد الأطلس أو الأسد البربري الى غاية جنوب الأطلس الصحراوي , وتمثل هذه الصورة رسم صخري أثري لأسد الأطلس في منطقة الغيشة 140 كلم شمال غرب مدينة الأغواط شاهدة على تواجده في هذه المنطقة لآلاف السنين قبل أن ينقرض , وتشير المصادر الى أن آخر أسد بربري تواجد في جبل العمور بالقعدة بولاية الأغواط كان سنة 1845 .




المصادر :
Daumas E (1845) Le sahara Algérien. Paris: Langlois & Leclercq.
photo : Copyright © Idriss Belbali 2013